كومة مشاعر وتفاصيل حب…

عن المشاعر الجميلة
التي تجعلها تستيقظ كُلّ صباح
بابتسامة مشرقة وفرحٍ..
رغم أن نصف عينها مُغلقة فقد تأخرت
بالنوم الليلة الفائتة، أو ربّما كانت مستيقظة
في أحلامها..
.
أو شعور الانتماء الذي يجعلها
شغوفة بِكل تفاصيله..
مدينته، أهله، عمله وحتى هواياته الغريبة
التي كانت فيما سبق تفاهات..
أصبحت الآن مَحطّ اهتمام وشغف..
.
ماذا عن التفاصيل؟
التي تُذكّرها بِه..
ف هنا أول كوب قهوة تشاركاه معًا بِخجل
وكبرياء يحاول أن يصدّ شعور الحب..
وهنا أول أغنية، و أول موسيقى وخاطِرة
كان لها الأثر الكبير في القلب
وصُنع الصّباح الجميل ذات يوم..
.
و ماذا عن الأمان؟
الذي يجعلها تلجأ له كلّ مرّة!
تشعر فيها بِأن الدّنيا تكاد تفلت من بين يديها
وأنّ قواها خارت و لا تستطيع المواجهة..
والذي يجعلها تدعو الله وهي معه بأن تتصادم السحب بِعنف كي تختبئ في حضنه بدون أن تشعر أنها بحاجة
إلى التّبرير.. ف هي تخاف صوت المطر وتحتاج أمانه.
.
ماذا عن جمالها المُذهِل ..
و وجنتيها التي تشعّ بريقًا بعد كل قبلة؟!
وشعرها المنسدِل على كتفيها بِرِقّة..
كيف لا يُحبّها!
و هي مع كل كلمة حبّ منه تزداد عذوبة وتزيد عليها قصائد حب يُغنّيها معها..
.
ماذا عن أناقتها تِلك الليلة..
عندما فاجأته بِحضور أمسيته الشّعرية بِفستانها المخملي الأحمر، الذي لطالما تمنّى أن ترتديه لكنّها تكره هذا اللون..
والعقد الذي زيّنه عنقها كان هدية ميلادهما الأول معًا..
وخاتمها الذي انحنى يومًا لِيُلبسها إيّاه بعدما أومت بِرأسها سعيدةً بأن تكون حبيبته للأبد..
كيف كان حضورها فاتن إلى الحدّ الذي جعله ينسى ماتبقّى من أبيات قصيدته ويستبدلها بأخرى مع ابتسامة مُشرّد يعلم بِأن وطنه في حضنها ولا يكاد يصل إليه..
.
ماذا عن السّعادة؟
التي تعتري كل شعورها عندما تكون بِقُربه
فلا ترى عينه سواها، ولا ينبض قلبه إلّا لها، ولا تستمع أذنه إلا لِهمسها وقصيدها، ولا تنطق شفاته حرفًا إلا كان غزًلا بِتفاصيلها..
.
ماذا عن الخوف؟
الذي يجعلها تفزع من نومها في كل ليلة يكون فيها بعيد عنها وتتردد بالاتصال بِه خشية أن تفزعه ويقطع الطّريق قلِقًا عليها كالعادة..
ما أقسى تِلك الليالي وذلك الطّموح الذي حال بينها
وبينه..
.
ماذا عن الغيرة التي تجعل قلبها يأكل أوردته
وشرايينها تكاد تتفجّر في كل مرّة ترى إحداهن تُكلّمه بتمايل لِتحظى بابتسامته اللطيفة والنّقاط الجذّابة على خدّيه التي تزيد وجهه جمالًا، وكالعادة تمضي إليه مبتسمة بِثقة وتقِف بجانبه وكأنها تُعلِن الحرب على كل النّساء..
فهو حبيبها و وقته لها فقط..
.
ماذا عن الحب؟
الذي يجعلها تهتم بِكل تفاصيله، حزنه قبل فرحه، ودمعه قبل ابتسامته.. الحب الذي يجعلها تحتوي كل عيوبه قبل مميزاته..
الحب الذي يُصبرّها لِتوازن مزاجه المتقلّب ب كوب قهوة و موسيقى يحبّها.. لِتمنحه ليلة هادئة يقضي ساعاتها لِوحده في المكان الذي يحبه..
الحب الذي يقوّيها لِتحتوي عصبيته المفرطة بابتسامة هادِئة و احتضان مُفاجئ يجعله يُفصح عن كل ما استصعب عليه مواجهته..
.
الحب الذي يجعلها كأمّه وهو كصغيرها الذي تسعى
لأن يكون أفضل رجلٍ بالدّنيا.. وأسعدهم بِالعالم..
Advertisements

One thought on “كومة مشاعر وتفاصيل حب…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s